سلوك المواطنة التنظيمي

إن سلوك المواطنة التنظيمي هو ما يقوم به الموظف في المنظمة رغبة منه ودون تكليف رسمي وبعيدًا عن المهام الواردة في الوصف الوظيفي، وهو ناتج من إحساس الموظف بالمسؤولية العالية ونابع من حيوية ضميره، بدافع الانتماء للمنظمة، ولا ينتظر الموظف أي حوافز أو مكافأة ولا يفكر في الحصول على منصب مُعين، ويساهم هذا السلوك في جودة أداء المنظمة وتميزها.

أي أن سلوك المواطنة يتمثل في (المبادرة): أي مبادرة الموظف دون طلب منه سواء من رئيس العمل أو الوصف الوظيفي لوظيفته، ويصب في مصلحة المنظمة مما يساهم في تحقيق أهدافها دون منافع شخصية.

وفيما يلي توضيح أبعاد سلوك المواطنة التنظيمية كما أوردها أورجان في كتابه “سلوك المواطنة التنظيمية ” 1988م وأتفق معه العديد من الكتاب والباحثين:

1. الإيثار: يشير الإيثار في مكان العمل إلى س 

Read More 

Generated by Feedzy