مستقبل ميتافيرس يصبح مجهولاً!

شهدت شركة Meta أو ما عرفت سابقاً بـ FaceBook هبوطاً بسعر أسهمها خلال تداولات الخميس الفائت بنسبة 26%، مما أدى إلى خسائر كبيرة في الشركة وصلت قيمتها إلى نحو 240 مليار دولار في يوم واحد.

بعد أن قامت شركة FaceBook لصاحبها زوكربيرغ بتغيير اسمها إلى Meta وبدء عملها باتجاه الواقع الافتراضي أو ما عرف بماوراء الكون “ميتافيرس”، حدث ما لم يكن في الحسبان، حيث كشفت Meta تقرير أرباحها وجاء أسوأ من المتوقع، مما أدى لتدهور حاد في سعر أسهمها. هذا التقرير جاء على عكس التوقعات بناءً لمجموعة التحديات التي طرحتها Meta سابقاً وتوجيه أعمالها بشكل أساسي نحو عالم الإعلان الرقمي.

وكانت قد سجلت Meta انخفاضاً آخر على مستوى المستخدمين، حيث تراجع عدد الناشطيين اليوميين على منصة FaceBook من 1.930 مليار إلى 1.929 مليار مشترك. والجدير بالذكر أن هذا أول تراجع تسجله منصة FaceBook في عدد الناشطين المستخدمين اليوميين عبر تاريخ الشركة منذ 18 عاماً.

وهنا يأتي التفسير المنطقي حيث أن المنافسة دائماً على شريحة الشباب والتي تتجه بدورها إلى منصات أخرى منافسة مثل TikTok. حتى بعد أن قامت Meta بعملية استنساخ لـ TikTok من خلال ميزة Instagram Reels إلّا أنها لا تحقق أرباحاً مثل القصص Stories ويعود السبب أغلب الظن أن المستخدمين يقومون بتخطي إعلانات الفيديو في Reels.

وقد تراجع أيضاً الإنفاق من جهة المعلنين خصيصاً بعد التعديلات التي قامت بها شركة Apple والمتعلقة بالخصوصية، بعد أن كان FaceBook ثاني أكبر منصة إعلان رقمي بعد Google على مستوى العالم.

هذه المستجدات تفتح الباب أمام جميع المنافسين لدخول العالم الافتراضي، فبعد هذه الخسائر التي حققتها Meta وانعكاسها على تطور ميتافيرس هل تنجح الصين على سبيل المثال بعد أن أعربت سابقاً عن نيتها وجدّيتها في دخول العالم الافتراضي مع السبّاقة ميتافيرس على المنافسة.