منذر مصري: ولدت وعشت وسأموت في «الحفرة السعيدة»

للشاعر والتشكيلي السوري؛ منذر مصري، بصمة خاصة، في القصيدة الحديثة، يكتب الوجع، كما لو أنه يضع إصبعه في دمه، ليوثّق اسم قاتله، وُلد في اللاذقيّة عام ١٩٤٩. صدر له ١٦ كتاباً، منها: «بشر وتواريخ وأمكنة» (شعر)، «الشاي ليس بطيئاً» (شعر)، «بيروت الصدى الذي أخطأ» (شعر)، «لأنّي لستُ شخصاً آخر» (مختارات شعريّة)، «حقل الفخاري» (مسرح). وهنا نص حوارنا معه:

• هل تُسعد الأسماءُ وتُشقي، أم الأرضُ، أم الأصدقاء؟

•• أنهيت لتوي تصحيح تجارب الجزء الأول من أعمالي الشعرية، الذي يتضمن مجموعتي الرابعة (دعوة خاصة للجميع. دعوة عامة لشخص واحد) بمقدمتها التي لا تزيد، على غير عادتي في الإسهاب، على نصف صفحة إلا قليلاً، ذات العنوان (الأسماء.. لا شيء دبقاً وشائكاً معاً، بقدرها)! ولكن أنظر، ها أنذا أبدأ كلامي دون أن أحذر شبهة التباهي، ال ……

Read More 

Generated by Feedzy