نجا من حبل المشنقة ومات فرحاً

توفي رجل إيراني مدان بتهمة القتل بعد أن سمع خبر العفو عنه من حكم الإعدام شنقاً من قبل أولياء ضحيته.

هذا ما ذكرته صحيفة “همشهري” الحكومية الإيرانية أمس، وذكرت الصحيفة أن رجلاً يدعى أكبر من سكان مدينة بندر عباس جنوب إيران، كان قد ارتكب جريمة قتل، وعاش مع كابوس حبل المشنقة طيلة 18 عاماً.

لكنه أصيب بجلطة بعدما علم أن  والدي القتيل قد سامحاه، الأمر الذي أدى إلى إصابته بجلطة من شدة الفرح، وفقد حياته بعد ساعة من نقله إلى المستشفى.